100 ألف وظيفة في انتظار التونسيين بكل من فرنسا وألمانيا

Posted by

كشف نوفل الغزي أمين مال الغرفة الوطنية للمقاولات ومقاولات المصاعد التابعة للاتحاد التونسي للتجارة والصناعة في تصريح لصحيفة ”الأخبار” اليوم الخميس 12 سبتمبر 2019، بأن الغرفة أبرمت مع الجانبين الفرنسي والألماني اتفاقية تقضي بانتداب 7000 فني مختص في صيانة وتركيب المصاعد (3000 بألمانيا و4000 بفرنسا) سنويا وفي مرحلة أولى.

وأشار الغزي إلى أن الاتفاقية كان سيستفيد منها المغرب، إلا أن الغرفة تمكنت بعد مجهودات مضنية من تحويلها إلى تونس، مضيفا بأن هذا الاختصاص مطلوب بشدة في السوق الألمانية التي عرفت إحالة 850 ألف عامل على التقاعد وباتت تحتاج إلى 650 ألف يد عاملة مؤهلة في اختصاصات التمريض والميكانيك والصيانة الصناعية والعديد من المجالات الأخرى، بسبب التهرم السكاني الذي يعاني منه المجتمعان الفرنسي والألماني على حد السواء.

وتبقى اللغة الشرط الأساسي لإيجاد وظيفة بألمانيا، لذلك طالب الغزي الراغبين في الهجرة بتعلمها، وإدراجها ضمن برامج التكوين للمركز الذي سيشرع في استقبال المتكونين الشهر المقبل.

الغزي أفاد في سياق آخر بأن 30 ألف مصعد بمختلف الإدارات والعمارات التونسية معطب، ويعزى ذلك إلى النقص الكبير في الفنيين باعتبار أن عدد الشركات المختصة لا يتجاوز 50.

IFM

Comments are closed.